الرئيسية / منوعات / تناول أوميغا3 قد لا يفيد الجميع

تناول أوميغا3 قد لا يفيد الجميع


ويقول الدكتور سالفاتور كاربوني من جامعة فيرجينيا كومنولث، رئيس فريق البحث، أظهرت نتائج هذه التجارب، أن تناول أوميغا-3 يزيد من احتمال الإصابة بالرجفان الأذيني بمقدار 1.37 مقارنة بالدواء الوهمي.
وتشير مجلة European Heart Journal – Cardiovascular Pharmacotherapy، التي تصدرها جمعية القلب الأوروبية، إلى أن أحماض أوميغا-3 الدهنية غير المشبّعة، من مكوّنات أغشية الخلايا والأوعية الدموية، وهي مكوّن أساسي في نظام التعذية الصحي. وتوجد هذه الأحماض في الأسماك والمحار والطحالب. ونظرا لأن الكثيرين لا يفضلون تناول هذه المأكولات، يضطر الأطباء إلى وصف زيت السمك أو مكملات غذائية محتوية على هذه الأحماض للمرضى.
اكتشف علماء أمريكيون أن المكملات الغذائية المحتوية على أوميغا-3 التي توصف للمرضى غالبا لتخفيض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، تحفز عند بعضهم تطور الرجفان الأذيني.
ولكن أظهرت نتائج الدراسات السريرية التي أجريت في الولايات المتحدة، أن أوميغا-3 قد تزيد من خطر إصابة الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع نسبة الدهون في الدم بالرجفان الأذيني. ووفقا للإحصائيات الطبية، هؤلاء الأشخاص هم أكثر عرضة للإصابة بالجلطة الدماغية مقارنة بالآخرين.
وقد تضمنت هذه الدراسة خمس تجارب معشاة لتحديد تأثير المكملات المحتوية على أوميغا-3 في القلب والأوعية الدموية، شملت 50277 مريضا يعانون من ارتفاع مستوى الدهون الثلاثية في الدم ومن أمراض القلب والأوعية الدموية، أو أنهم معرضون للإصابة بها. تناول هؤلاء المرضى زيت السمك أو دواء وهميا. وكانت جرعة زيت السمك التي يتناولونها تتراوح بين 0.84 و4 غرام في اليوم، وظلوا خلال 2-7.4 سنوات، تحت مراقبة الأطباء.
لذلك ينصح الباحثون الأطباء عند وصف المكملات الغذائية المحتوية على أوميغا-3 للمرضى بأخذ المخاطر المحتملة بنظر الاعتبار.

عن y2news

شاهد أيضاً

أبوحفص: الوهابية هي المسؤولة عن فتوى تحريم الإحتفال بالبوناني

وفي السياق ذاته، كشف محمد عبد الوهاب رفيقي الملقب ب “أبي حفص” أن كتب التاريخ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *