الرئيسية / أخبار إقتصادية / نقابة تستنكر التسريح الجماعي لمضيفي”لارام” من قبل الشركة بالرغم من توصلها بدعم حكومي بلغ 6 ملايير درهم

نقابة تستنكر التسريح الجماعي لمضيفي”لارام” من قبل الشركة بالرغم من توصلها بدعم حكومي بلغ 6 ملايير درهم


كما طالبت في ختام بيانها الوزارة الوصية على قطاع النقل الجوي ووزارة الشغل والادماج المهني، بالتدخل العاجل لحمل شركة الخطوط الجوية على مراجعة قرارها الذي يتنافى كلية مع توجهات الدولة في ضمان استقرار الشغل وتخصيص أموالا من خزينة الدولة، داعية الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لصرف مستحاقاتهم طيلة الفترة التي توقفوا فيها عن العمل في انتظار تسوية وضعيتهم وارجاعهم إلى عملهم
وأضافت في بيان لها، أن الشركة أقدمت على هذه الخطوة بالرغم من توصلها ب 6 مليار درهم من الحكومة في إطار القانون المالي التعديلي ،بهدف إنقاذ شركة الخطوط الملكية المغربية وتخفيف من عجزها ،لتوقف حركة الطيران بسبب جائحة كورونا.
واعتبرت المنظمة، “أن الدعم المالي من خزينة الدولة كان هدفه الحفاظ على مناصب الشغل وليس لاستغلالها في مجالات أخرى كما أن الأزمة الصحية كانت شاملة و أن اغلب شركات الطيران الإفريقية والعربية والمغاربية تكبدت خسائر فادحة جراء جائحة كورونا فيروس مند تعليق رحلاتها قدرت بملاييير الدولارات ولم تلجأ إلى تسريح مستخدميها بل إن تونس الشقيقة للخطوط التونسية المملوكة للدولة. على سبيل الحصر تشغل 8 الاف موظف، وهي من بين الأعلى في العالم على مستوى عدد العاملين واختارت خطة جديدة للإصلاح المستقبلي وتبنيها للمسؤولية الاجتماعية بدل الرمي بالشباب المؤهل في براتين البطالة وبتعويضات هزيلة وتبدير اموال الشركة المملوكة للدولة في مجالات أخرى “.
وعبرت المنظمة في بيانها، عن رفضها لقرارات الفصل، داعية الشركة إلى مراجعة قرارها الذي وصفته بـ “التعسفي الظالم”.
واعتبرت أن شركة الخطوط الملكية المغربية المملوكة للدولة، “أقدمت على هذا الإجراء والقرار التعسفي خارج كل المساطر والقوانين وفي انتهاك صارخ للمقتضيات الدستورية ولمدونة الشغل الوطنية والمواثيق الدولية لحقوق العمال ،تحت مبرر تداعيات الأزمة الصحية وكوفيد -19 ، وتمرير مخططات تتناقض كلية المسؤولية الاجتماعية للشركة ومع توجهات الدولة المغربية في ضمان استقرار الشغل و واختارت معالجة عجزها بانتهاك حقوق ومكتسبات موظفيها ، خارج المساطر والإجراءات والضوابط القانونية”، وفق تعبير المنظمة.
أعلنت المنظمة الديمقراطية للشغل،أنه وفي هذه الظرفية الاستثنائية المثقلة بتداعيات جائحة كورونا والتي تسعى وتهدف فيها الحكومة الى الحفاظ على استقرار الشغل، وخصصت لدلك ميزانية لدعم الشركات والمؤسسات العمومية المتضررة ، أقدمت الشركة الوطنية الخطوط الملكية الجوية (لارام) على خطوة غير مسبوقة بالنسبة للمؤسسات والشركات العمومية او تلك المملوكة للدولة في التسريح الجماعي ل177 مضيفة ومضيف ، جلهم شباب مؤهل ومن دوي الكفاءات العالية يتوفرون على اقدمية تتراوح ما بين 3 سنوات و20 سنة و الذين ساهموا بفعالية وبروح وطنية عالية في ترقية الشركة حتى في فترة أزمة المواطنين العالقين خارج الوطن في فترة الحجر الصحي والاغلاق الشامل .
وتابعت؛ “إن الشركة الخطوط الملكية المغربية شركة في ملكية الدولة وتمول من خزينتها وليست شركة خاصة وبالتالي من الضروري واللازم مراجعة قرار الفصل وإعادة جميع المضيفات والمضيفين إلى عملهم وتسوية حقوقهم الأجرية و التحملات الاجتماعية مع الصندوقت الوطني للضمان الاجتماعي. في الفترة الحرحة التي لن يتقاضوا فيها سنتيم واحد” .
وأكدت المنظمة الديمقراطية للشغلتضامنها المطلق مع مستخدمي الشركة من مضيفات ومضيفين الذين تم فصلهم بشكل تعسفي ظالم ، وعن رفضها لقرار الشركة، داعية إياها لمراجعة قرار الفصل التعسفي في حق 177 مضيفة ومضيف.
وعبرت المنظمة عن عزمها اتخاد مجموعة من الخطوات النضالية لمواجهة قرار الفصل التعسفي في حق 177 موظف بالشركة، مطالبة الحكومة إلى التدخل لتوقيف هده التجاوزات في شركة مملوكة للدولة المغربية.

عن y2news

شاهد أيضاً

جدل الإغلاق الليلي مستمر..

ما زال الإغلاق الليلي وحظر التنقل في الثامنة مساء في رمضان يثير ضجة، وانتقادات واسعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *