طالب


جدد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج التأكيد، مرة أخرى، على أن المغرب يرفض أن يكون “دركي” الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بقضايا الهجرة.
وقال في حوار خص به وكالة الأنباء الإسبانية (إفي)، اليوم السبت، إن “هذه القضية تحتاج إلى معالجة شمولية، وليس مالية فقط: يجب أن نكون شركاء في الرؤية وفي صياغة الاستراتيجيات، وليس فقط في تنفيذها مقابل مبلغ من المال”.

عن y2news

شاهد أيضاً

السكن الاجتماعي في المغرب ينجح في الحد من أزمة سكن ذوي الدخل المحدود

وأوضح الدهبي لوسائل إعلامية، أن الحكومة “خصصت تحفيزات مشجعة على اقتناء السكن الاقتصادي، وكذا بالنسبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *