مصايب الناس

هيفاء وهبي تتسبب في هوس رجل يطلب تبديل زوجته بها مع دفع فرق التكلفة

كتب : عمرو عيسى

 

أميمة حسين سيدة في الثلاثين من عمرها ترفع دعوة قضائية ضد زوجها المهووس بالفنانة هيفاء وهبي وتطالب بخلعه.

 

هيفاء وهبي Vs أميمة حسين

أمنية حسين تزوجت إبراهيم علي سبعة سنوات كاملة، وتحملت هوسه الغريب بهيفاء وهبي..
حيث كان يطالبها بان ترتدي ملابس مثل هيفاء، وتمشي مثل هيفاء، وتتحدث بصوت فحيح
أفعى عطشانة مثل هيفاء.

 

في البداية حاولت أميمة أن تقنعه بأنها ترى نفسها أحلى من هيفاء، لكنه دائماً ما كان
يسخر منها ويكسر مقاديفها.. حتى قلت ثقتها في نفسها، وبدأت في إقناعه بأن لكل
أنثى جمالها الخاص بها لكنه ظل يسخر منها.. وظلت ثقتها في نفسها تقل حتى قالت
في محاولة يائسة أخيرة: “بس أنا عنيا حلوة يا إبراهيم”!

 

 

إبراهيم علي.. قصة كفاح

إبراهيم عاش عمره كله يحلم بأن يتزوج هيفا.. ووصل للثلاثين من عمره دون أن يحقق هذا الحلم، لذلك تزوج أميمة عملاً بمنطق “الجودة بالموجودة” وماشياً في درب المتجمزون بالجميز حتى يحين للتين موعداً.

 

في سنة الزواج الأولى كان إبراهيم يقوم من نومه غارقاً في عرقه وقد رأى الفنانة في منامه وهي تضربه بالمخدات أم ريش، والريش يتطاير في الهواء بالتصوير البطيء.. ثم ينظر بجواره ظناً منه في الوهلة الأولي أنه سيرى هيفاء، ولكنه يرى أميمة بدلاً منهما، فيفزع ويبكي رغم أن أميمة ــ وشبكة العشرة دول يا مؤمن ــ مفيهاش غلطة.

 

تعليق هيفاء وهبي على المشكلة

أخبار إبراهيم وأميمة وصلت لهيفاء.. ووجدناها تبتسم ابتسامة خفيفة لأن الفنانة تخاف على بشرتها من التجاعيد إن هي ضحكت بقوة.. وسألناها أن تتواصل مع إبراهيم ولو حتى من باب العطف، لكنها كانت متضامنه أكثر من أميمة.

 

هيفاء خرجت على الهواء في البرنامج الملزق “أنا مع العسل والعسل مع نيشان” وأجرت مكالمة هاتفية مع أميمة، ونيشان فتح الاسبيكر بالعند في إبراهيم.. واحد أصدقاء إبراهيم سجل له الحلقة بناءً على طلبه، لأن الريسيفر بتاع إبراهيم ليس به خاصية التسجيل.

 

المقربين من إبراهيم يقولون أنه معتكفاً في بيته لا يفعل سوى أمرين.. يعيد مشاهدة الحلقة وهو يبكي، ويحاول التواصل مع أميمة لتعود المياه بينهما لمجاريها، لأنه يرى فيها حاجة من ريحة هيفا.. لكن أمنية لا ترد على مكالماته، وغالباً هي في انتظار أن تكسب قضية الخلع حتى تتزوج بدلاً منه الفنان محمد فؤاد، فهو شخص مخلص وابن بلد ولا يمكن يتخلى عنها.

 

 

المصدر : هن

الوسوم

عمرو عيسى

كاتب محترف له خبرة كبيرة في كتابة المحتوى بكل مصداقية ويسعى لنقل المعلومات والأخبار بكل شفافية وصدق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *