أخبار الكورة الكَفر

خافيير أجيري للعيبة المنتخب: اللي مش هيلعب عدل يروح يقعد جنب الحاجة الوالدة

سادت بالجهاز الفني للمنتخب بقيادة خافيير أجيري حالة من الغضب والاستياء سببها أداء بعض لاعبي المنتخب أمام زيمبابوي في افتتاح كأس الأمم الإفريقية 2019 .. وصرح أجيري بأن أداء بعض اللعيبة كان حاجة زي الزفت، خصوصاً أن أغلبهم قافشين في الكورة.

 

محللون يؤيدون موقف أجيري

أكد بعض المحللون أن أجيري له كل الحق في أن يتخذ من اللعيبة هذا الموقف، وخصوصاً أن غضبه يعد في عرف الرياضة “عصبية ملاعب”..

 

البعض قالوا أن غضب الملاعب لا يجوز بعد الخروج من الملعب، ولكن آخرين أكدوا أن الكابتن صالح سليم شخصياً في تصريح سابق لأحد الجرائد القومية أجاز استمرار غضب الملاعب لمدة ثلاثة أيام بعد الخروج من الملعب.. وخصوصاً إذا كان الأداء يحرق الدم، كأداء اللعيبة في مباراة زيمبابوي.

 

 

محللون يعارضون موقف أجيري

المعارضون لموقف أجيري وصفوه بالشديد والعنيف والمتحامل.. واعتبروا طريقته مع اللعيبة
قد تضر بروحهم المعنوية، أجيري يريد أن يأخذ البطولة، ولكن هذا لا يعطيه مبرر كافي
للتعامل مع اللاعبين بهذه الحدة والقسوة.. ما أحنا مخلفناهمش ونسيناهم دول ولاد
ناس برضو كما أكد البعض.

 

 

غضب أجيري ومحمد صلاح وتريزيجيه

وسط غضب أجيري وتعنيفه للعيبة أكدت مصادر مطلعة على الحدث ومن قلبه أنه التفت لمحمد صلاح وقال له “ملكش دعوة أنت بالكلام ده يا عمنا”.. بحيث يصبح كل توبيخ أجيري غير موجه لصلاح تماماً والحمد لله.. ابننا يا جدعان، هو صحيح بيتلامض ويطول لسانه ويقول علينا شعب مش عاوز يطور من نفسه بس ابننا برضو.

 

أما عن اللاعب محمود تريزيجية الذي أحرز الهدف الوحيد في المباراة، فقد يظن البعض أنه فلت من التوبيخ لكن هذا لم يحدث.. فقد أحتد عليه أجيري وقال له بالحرف الواحد : “ما قولنا نتنيل نبص قبل ما نشوط.. مش كل مرة هتسلم الجرة يا حبيبي” ولكنه طبعاً قال حبيبي بالخاء وليس بالحاء لأنه خواجة وكده.

 

المصدر : اليوم السابع

 

اقرأ مع الباعة

رضا عبد العال : لن نأخذ البطولة والتشاؤم بالنسبة لي أسلوب حياة

تمثال إله الموت عند الفراعنة في ستاد القاهرة

اورانج عن كأس الأمم الإفريقية “سهلة بسيطة” ومحللون “متقاطعوش”

 

 

الوسوم

عمرو عيسى

كاتب محترف له خبرة كبيرة في كتابة المحتوى بكل مصداقية ويسعى لنقل المعلومات والأخبار بكل شفافية وصدق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *