أخبار الكورة الكَفر

اورانج عن كأس الأمم الإفريقية “سهلة بسيطة” ومحللون “متقاطعوش”

صدرت أغنية شركة اورانج عن كأس الأمم الإفريقية الذي من المنتظر أن تبدأ غداً الجمعة 21 يونيو وحتى 19 يوليو.. وهي تذكرنا بأغنية شركة we عن كأس العالم.. نفس التفاؤل المبالغ فيه، وفتحة الصدر.. مما يجعلنا نتساءل، هي الناس دي عاوزه مننا أيه يا كابتن متحت؟! (شرح الإفيه : لمتصيدي الأخطاء وأساتذة اللغة العربية كلمة مدحت كتبت بالتاء بدل الدال بشكل متعمد.. شكراً).

 

كلمات الأغنية:

عندنا في دولابنا 7 بطولات
وعلى أرضنا أجمد ماتشات
صحاب الأرض صحاب الكورة
سهلة بسيطة من غير حوارات

 

كعبنا عالي بقالنا سنين
وفي التشجيع تلاقينا مجانين
في الاستاد الرجاله حاضره
و100 مليون بره مساعدين
بنرقص من 57
ونشمس من من 86
بنقسم من 59
ونشجع من 98

 

شورت طويل.. شورت قصير
وتيشيرتات عماله تتغير
نعمل قصة نجيب كورة جلد
لب زمان عمره ما يتغير
ومهما كنت معاك جماهير
اوعك تعمل زي زائير
جيبنا جونين في الشوط الأول
روحنا التاني شيلنا كتير

 

نجوم أفريقيا فراعة تقال
ولا فارقه معانا أسود وفيال
واللي نصيبه يجيبه قدامنا
يلاقي الجون مقفول بأقفال
والمرة دي الفرق كبير
صوت تشجيعنا ده له تأثير
صحاب الارض صحاب الكورة
أفريقيا بطولة واخدينها كتير

 

التفاؤل ورضا عبد العال

هذا الكم المبالغ فيه من التفاؤل يقف على عتبة الاستاد خائفاً من كابتن رضا عبد العال، الذي صرح منذ عدة أيام أننا “ولا هنشوفها” يقصد البطولة بالطبع.. المقربين من الشركة أكدوا أنها حاولت التعاقد مع الكابتن رضا حتى تجعله يخرج في إعلان اورانج عن كأس الأمم الإفريقية مبتسماً ومتفائلاً، ويبسمل عشان نتوكل على الله وربنا يكرمنا كلنا.. الشركة كانت ترى أن هذا الإعلان سيعود عليها وعلى المنتخب بالربح في الوقت نفسه، لكن الكابتن رضا رفض كل المغريات المقدمة له من قبل الشركة.. حتى أنهم جعلوا مندوبهم يعطيه شيك على بياض ويقول له “حط الرقم اللي على مزاجك يا كابتن” مثلما يحدث في الأفلام، وأعطوا له وضعه أكثر من شركة الإعلانات التي كانت تحاول أن تتعاقد مع كابتن شحاتة أبو كف في فيلم غريب في بيتي.. ورغم كل ما سبق، ظل كابتن رضا عبد العال متمسكاً برفضه وحين سألناه لماذا يظل متمسكاً بالتشاؤم رغم أن التفاؤل بفلوس، قال: “التشاؤم جزء أساسي من شخصيتي That’s who I am”!!

شاهد الأغنية

الوسوم

عمرو عيسى

كاتب محترف له خبرة كبيرة في كتابة المحتوى بكل مصداقية ويسعى لنقل المعلومات والأخبار بكل شفافية وصدق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *