الأخبار

حرصاً على صحة المواطنين التموين تصادر 500 باكو معسل منتهي الصلاحية

صرح وكيل وزارة التموين والتجارة الداخلية وأعمال البورصة بمحافظة الأقصر بأن هناك حملة طلعت من الوزارة صباح اليوم تقودها سيارة سيادته بمصاحبة بوكسين من القسم الذي عليه الدور في الحملات.. وهذه الحملة هدفها ضبط ومصادرة السلع الغير صالحة للاستهلاك قبل طرحها بالأسواق حرصاً على صحة المواطنين.

حملة ناجحة وموفقة للغاية

الحملة خرجت إلى الأسواق آخذة معها قلوب النساء المطلات من بلكونات المنازل ودعوات الأمهات الجالسات
أمام شاشات التلفاز يشاهدن السيارات وهي تتحرك ناحية المحلات لايف مع تعليق حماسي من الكابتن
مدحت شلبي.

 

أسفرت الحملة عن نجاح مرضي، وانتصار كبير حين نجح رجالها المخلصون في مصادرة خمسمائة باكو معسل
منتهي الصلاحية عند الحاج مصلحي صاحب دكان “الدخاخني الصغير” قبل أن يقوم ببيعه للمستهلك.

 

المعسل الذي صادرته الحملة كانت قد انتهت صلاحيته منذ ثلاثة أشهر بالضبط، وهي مدة كافية لتخمير
مادة خامس بوتاس الفاسيوم التي نوه عن خطورتها الفنان أحمد حلمي في فيلم صايع بحر.. ولمن لا يتذكر
أو لا يتابع الأفلام فقد قال الفنان في المشهد المذكور “ده خامس بوتاس الفاسيوم، عارف لو أول ولا تاني كنا
قولنا ماشي.. لكن ده خاااااامس!!”.

 

مواطنون عجبتهم الحملة ويطالبون بتكريرها كل شوية

الحملة لاقت استحسان جميع المواطنين الذين يدخنون المعسل المعقم النظيف الحلو الجميل الغير ضار
بالصحة، وطالبوا الوزارة بأن تعمل حملة مثل هذه كل شوية بحيث يشربون المعسل على المقاهي وهم
مطمئنين لأن صحتهم في أمان.

ومن المخطط أن تقام احتفالية غداً الأربعاء في أحد ميادين الأقصر أحتفالاً بما حققته الحملة من انتصار..
ويقول متحدث عن الوزارة أن الاحتفالية قد يكون فيها طبل وزمر وصهللة، ومن المحتمل أن ترقص فيها
الفنانة جوهرة على أنغام أغنية “مشربش الشاي أشرب أزوزة أنا” بحيث تكون الرقصة توعوية تحث
المواطنين على البعد عن الشاي وأضراره.

 

حرصاً على صحة المواطنين قال الحاج منعم الذي كان يشيل كراتين المعسل الفاسد ويحملها على
سيارة الحملة “بلاش الحفلة تبقى صباحي، كفاية نص ساعة عشان الناس يعرفوا يناموا بدري ويصحوا
بدري، عشان صحتهم متتعبهمش”. وقد قامت الجريدة الصفرة بدورها الوطني، ونقلت رأي الحاج منعم
للسادة المسؤولين وتفضلوا مشكورين بقبول الرأي لوجاهته.

 

المصدر : اليوم السابع

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *