أخبار الكورة الكَفر

رضا عبد العال : لن نأخذ البطولة والتشاؤم بالنسبة لي أسلوب حياة

مع كامل الأسف والخذلان أدلى اللاعب السابق والمحلل الرياضي الحالي رضا عبد العال بتصريحات متشائمة حول مستقبل المنتخب في بطولة الأمم الإفريقية، وقالها كلمة واحدة حاسمة كتميمة نحس تلاحقنا بصدى صوت في كل مكان.. فقال “مش هناخد البطولة”.

 

مع كامل الأسف رضا عبد العال عراف كأس العالم

الجدير بالذكر والأمر الذي لا يخفى على أحد أن عبد العال تنبأ أن منتخب مصر سيخرج بفضيحة
من كأس العالم 2018 وهو ما جعله يتربع على عرش التريند فترة كبيرة.

ليصبح بهذا عبد العال هو الرابح الأول والوحيد من خروج المبكر للمنتخب من كأس العالم بعدما أفسد
محمد صلاح على شركة we حملتها الإعلانية التي استغلت فيها اسمه.

 

مصائب قوم عند أخونا عبد العال فوائد

ركوب التريند أصعب من ركوب الخيل وركوب الأمواج مجتمعين، لذلك لم يستطع عبد العال أن يحفظ
مكانته كعراف كأس العالم للأبد..

ذاكرة الناس ضعيفة، والدنيا تلاهي.

لذا كان الحل أن يتبع التشاؤم منهجاً ويؤسس مدرسته التشاؤمية الخاصة.. فخرج علينا قبل أيام من
انطلاق حدث مهم ككأس الأمم الأفريقية ليقفل لنا باب الأمل بالضبة والمفتاح، ويتركنا على أعتاب
العشم ملطوعين في انتظار أي حد يفتح لنا بالغلط.

 

عبد العال ساق إلينا الأسانيد.. فأخبرنا أن الكوسة والواسطة حكما اختيارات الحاج أجيري المدير الفني
للمنتخب، واستنكر عدم ضم بعض اللاعبين مثل محمد عواد عواد وصالح جمعة ورمضان صبحي وأحمد
فتحي.. لكنه كان رؤوفاً عطوفاً مع اللاعبين اللذين وقع عليهم الاختيار وتواجدوا بالقائمة، فقال :
“ملهمش ذنب، الذنب ذنب أجيري”

 

لكل فعل رد فعل مساوي له في المقدار ومضاد له في الاتجاه

وكما كان رضا عبد العال أيقونة التشاؤم فيما يخص أداء المنتخب في كأس العالم كان إبراهيم فايق على
الطرف الآخر يمثل دور المتفائل.

صحيح لم تنجح نظرة الأمل في عيون إبراهيم فايق والمنتخب لبس في حيطة ورجع من روسيا بفضيحة.. لكننا في موقع الجريدة الصفرة استشعرنا مسؤولية تجاه منتخبنا وأردنا أن نكسر تميمة النحس التي يحاصره بها رضا عبد العال فاتصلنا بإبراهيم فايق ليدلو بدلوه في تشكيلة المنتخب.. لكنه للأسف قفل السكة في وشنا

 

المصدر : تصريحات رضا عبد العال لموقع سوبر كورة

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *