الرئيسية / اخبار حصرية / الدكتور حمضي يجيب عن سؤال.. الدخول المدرسي.. الأطفال والكمامات

الدكتور حمضي يجيب عن سؤال.. الدخول المدرسي.. الأطفال والكمامات


– بالنسبة للأطفال الذين يعانون من بعض الأمراض المزمنة كالسرطان أو أمراض خطيرة: يجب استعمال الكمامات الطبية وليس الكمامات البديلة؛ فالكمامات الطبية توفر الحماية لحاملها وللمحيطين به.
– اختيار كمامة مناسبة لحجم وجه الطفل، وتغطي الأنف والفم والدقن.
– الأطفال أقل من سنتين: يمنع عليهم وضع الكمامات لأنها قد تشكل خطرا عليهم.
يتسم انطلاق الموسم الدراسي في السابع من شهر شتنبر الجاري باعتماد صيغة تجمع بين التعليم عن بعد والتعليم الحضوري بالنسبة لجميع الأسلاك والمستويات، بما في ذلك المستويات الابتدائية، ما يطرح إشكالية كيفية تعامل أسر التلاميذ الذين يقع اختيارهم على التعليم الحضوري مع إمكانية وضع أطفالهم للكمامات.
متى يمكن للأطفال وضع الكمامة؟
– عدم لمس داخل الكمامة، وعدم تبادل الكمامات.
وماذا عن الأطفال المرضى؟
– وضع الكمامة في كيس نظيف قابل للإغلاق لتخزينها عند تعذر استعمالها (خلال فترة الأكل مثلا).
– مراقبة البالغين المرافقين من آباء وأمهات أو أساتذة للأطفال حرصا على التعامل السليم مع الكمامات وإمكانية تغييرها عند الضرورة.
هل يجب وضع الكمامة خلال ممارسة الرياضة؟
– ممارسة الرياضة تتطلب جهدا بدنيا: لا يجب ارتداء الكمامة حتى لا تعيق تنفس الطفل، بينما جسمه محتاج لكميات أكبر من الاوكسيجين.
– يجب تعويض وضع الكمامة بضمان التباعد، وتقليص عدد الأطفال، وتوفير وسائل تطهير اليدين والحث على استعمالها.
ماذا عن وضع الكمامة خارج المدارس؟
– الأطفال من 11 أو 12 سنة فما فوق: يجري عليهم ما يجري على البالغين تماما، بحسب عدة هيئات طبية وصحية.
– الأطفال أقل من 5 سنوات: من المفروض أن لا يكونوا مجبرين على وضع الكمامة، ولكن يجب توفير الوسائل الحاجزية الأخرى. وفي بعض الأحيان يكون استعمال الكمامة عندهم مطلوبا: عند تواجدهم أمام اشخاص لديهم عوامل اختطار: مسنين، مرضى مزمنين…
– قبل استعمال الكمامات: تطهير اليدين بالماء والصابون لمدة 40 ثانية أو بالمطهرات الكحولية لمدة 20 ثانية،
وفي هذا السياق، استقت وكالة المغرب العربي للأنباء رأي الطبيب والباحث في السياسات والنظم الصحية، الطيب حمضي، بخصوص الإرشادات الطبية والمعطيات العلمية والوبائية المرتبطة بوضع الأطفال للكمامات داخل المدارس وخارجها.
– يجب على الأطفال اعتبارا من سن 11 عاما فما فوق وضع الكمامة، على غرار البالغين، في كافة الفضاءات العامة.
كيف يتم التعامل مع وضع الكمامة؟
– الأطفال من 6 الى 11 سنة: يمكنهم وضع الكمامة بشكل اختياري؛ وبعض الدول تفرض هذا الأمر على التلاميذ من هذه الفئة العمرية داخل المدارس.
– بالنسبة للأطفال من 3 الى 10 سنوات: ينصح بوضع الكمامة كل ما أمكن، وبالخصوص إذا كان الطفل متواجدا بأماكن مغلقة (متاجر، مطاعم، وسائل النقل…)، وحتى في الفضاءات المفتوحة إذا تعذر ضمان مسافة التباعد الضرورية.

عن y2news

شاهد أيضاً

خطير.. السرعة تتسبب في انقلاب حافلة لنقل العمال بطنجة

عادت حوادث السير التي تتسبب فيها حافلات نقل العمال بطنجة مرة أخرى، فبعد سلسلة من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *