الرئيسية / أخطر ما قالته لـ

أخطر ما قالته لـ


قالت الحقوقية ورئيسة جمعية صوت الطفل، فاطمة عريف، بخصوص شريط الفيديو لـ”تلميذات الأسلحة البيضاء” إنها “ظاهرة اجرامية حقيقية تفشت في الآونة الأخيرة”، مشيرة، “أنه كيف يمكننا أن نقول إنهن نساء المستقبل وأمهات لهن أهمية داخل أرض الوطن”.
وفي سياق متصل، أوقفت مصالح الدرك الملكي من جديد يوم أمس السبت، أربع تلميذات بثانوية المسيرة الخضراء التأهيلية بالجماعة القروية ماسة، ليرتفع بذلك عدد التلميذات الموقوفات على خلفية مقطع فيديو “تلميذات الأسلحة البيضاء” إلى عشر تلميذات.
وقرر قاضي الأحدات في المحكمة الإبتدائية بإنزكان، يوم  الجمعة المنصرم، إحالة تلميذات الثانوية المذكورة على إصلاحية أكادير، فيما حدد يوم الثلاتاء الرابع من ماي 2021، موعدا لعرضهن على أولى جلسات المحاكمة.
وأضافت الحقوقية فاطمة عريف في تصريحها لـ”فبراير” أن ظاهرة العنف في صفوف الفتيات أو “التشرميل بالمؤنث”، مسألة راجعة بالأساس “لغياب دور الأسرة والمدرسة، وهذا ما نتج عنه جيلا منحلا فكريا وأخلاقيا”، مؤكدة، على “ضرورة إعادة النظر من جديد في تربية الأطفال داخل وسط عائلي ملائم وبيئة سليمة”.
وذكرت مصادر إعلام محلية أنه تم توقيف المعنيات بالأمر بثانوية المسيرة الخضراء التأهيلية بالجماعة القروية ماسة، وذلك بعدما ثبت تورطهن في قضية شريط فيديو يظهر فيه خمس تلميذات يستعرضن أسلحة بيضاء مختلفة الأشكال والأحجام، إضافة إلى حديثهم بألفاظ غير أخلاقية.
وتجدر الإشارة إلى أن مصالح الدرك الملكي ببلفاع، بإقليم اشتوكة أيت بها، أوقفت يوم  الخميس 29 أبريل، ست تلميذات ظهرن في مقطع فيديو يحملن أسلحة بيضاء، ويهددن بعض التلميذات الأخريات بألفاظ نابية تخدش الحياء العام.
تقرؤون أيضا:
توقيف 6 تلميذات باشتوكة ظهرن في شريط فيديو بأسلحة بيضاء

عن y2news

شاهد أيضاً

صلاح الهدف الأبرز لباريس سان جيرمان في الانتقالات

ويرى ناصر الخليفي رئيس النادي وليوناردو المدير الرياضي أن صلاح هو البديل الأمثل لتعويض رحيل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *