الرئيسية / اخبار حصرية / بغداد بمقدّمة ترتيب مؤشر العجز في الوحدات السكنية.. ماذا يعني ذلك؟

بغداد بمقدّمة ترتيب مؤشر العجز في الوحدات السكنية.. ماذا يعني ذلك؟


وقال الباحث في شؤون تنمية القطاع الخاص والماليَّة، عقيل جبر المحمداوي، “تقع العاصمة بغداد في مقدّمة ترتيب مؤشرات العجز في الوحدات السكنية قياساً بنسبة السكان بنسبة 31%، كما أنَّ نسبة العجز السكني للعامين 2023 – 2024 بلغت 26% من مجموع سكان العراق البالغ 45 مليون نسمة، حسب إحصائيات وزارة التخطيط”.

ولفت إلى أنَّ “مؤشر العجز السكني له أولوية قصوى في تحديات الحكومة التنفيذية الحالية، وتحديات قطاع السكن والإسكان والإنشاءات بمجموعه ألقى بظلاله على أهمية تقييم الخطط الستراتيجية الخاصة بالإسكان والسكن في الحكومات المتعاقبة، وصولاً إلى عمر الحكومة الحالية”.

وبيّن أنَّ “العراق يشهد أزمة سكن حقيقية وفعلية منذ عقود ماضية وحكومات متعاقبة، نتيجة عدم وجود تنفيذ مشاريع إسكان وسكن كبيرة تلبي حجم الفجوة الحالية المتمثلة بحدود ثلاثة ملايين وحدة سكنية، فضلاً عن الأسعار الباهظة للعقارات”، بحسب صحيفة الصباح الرسمية.

وفي وقت سابق، أفاد رئيس المركز الاستراتيجي لحقوق الإنسان فاضل الغراوي، ان محافظة بغداد احتلت المرتبة الاولى في مؤشر العجز في الوحدات السكنية قياساً لنسبة السكان بنسبة 31%، تلتها محافظة نينوى بنسبة 28% ومحافظة البصرة ثالثا بنسبة 10%.

وذكر الغراوي في تقرير نشره المركز، أن نسبة العجز السكني من الوحدات السكنية للعامين 2023 _ 2024 بلغ 26% من مجموع سكان العراق البالغ عددهم 45 مليون حسب إحصائيات وزارة التخطيط، مضيفا أن معدل ملكية المنازل في العراق نحو 74 بالمئة، أي أن 26 بالمئة أو أكثر من ربع العراقيين يسكنون في الإيجار او في وحدات عشوائية.

كما أشار الغراوي إلى أن نسبة الحاجة للوحدات السكنية في المناطق الحضرية سيزيد بواقع 3% سنويا لغاية العام 2030، ووفقا لهذا المؤشر فان العراق بحاجة الى اربعة ملايين وحدة سكنية بحلول العام 2027.

طالب رئيس المركزي الحكومة بأطلاق المبادرة الوطنية للسكن وتوزيع قطع الاراضي السكنية في المحافظات كافة مع مبادرة القروض السكنية بدون فوائد واقامة المدن السكنية لمعالجة العجز الكبير في نسبة الوحدات السكنية.

عن y2news

اترك تعليقاً