الرئيسية / تكنولوجيا / “زي النهارة”.. مرور 50 عاما علي مهمة أبولو 17 الأخيرة للسير على سطح القمر

“زي النهارة”.. مرور 50 عاما علي مهمة أبولو 17 الأخيرة للسير على سطح القمر



“زي النهارده”منذ 50عاما، انطلقت مهمة أبولو 17 التابعة لوكالة ناسا في 7 ديسمبر 1972، حيث  مرا عليها الآن 50 عامًا منذ آخر مرة انطلق فيها رواد الفضاء إلى القمر، حين أرسلت جين سيرنان وهاريسون شميت ورونالد إيفانز نحو أقرب جيران للأرض، وصل الثلاثي في مدار حول القمر بعد ثلاثة أيام.


بقي إيفانز في مدار حول القمر على متن وحدة قيادة المهمة، المسماة أمريكا، اصطحب سيرنان وشميت المركبة القمرية تشالنجر إلى السطح، حيث لامسا الحافة الجنوبية الشرقية من القمر ماري سيرينيتاتيس “بحر الصفاء” في 11 ديسمبر.


أصبح الجيولوجي “شميت” أول عالم يمشي على سطح القمر، حيث أمضى هو وسيرنان 75 ساعة قياسية على سطح القمر، خلال ذلك الوقت، أقام الثنائي أو أجروا 10 تجارب علمية مختلفة، والتقطوا أكثر من 2000 صورة وجمعوا 243 رطلاً (110 كيلوغرامات) من التربة والصخور لإعادتهم إلى الأرض، وفقًا لوصف مهمة ناسا.


تضمنت هذه العينة حجرًا عمره 4.2 مليار عام تشير خصائصه إلى أن القمر كان يمتلك مجالًا مغناطيسيًا عالميًا، كما هو الحال مع الأرض.


عرف سيرنان وشميت أنهما سيكونان آخر مسافرين على سطح القمر من أبولو، حيث بدأت ناسا في تحويل تركيزها نحو إقامات طاقم طويلة المدى في مدار الأرض. لذلك قبل انطلاق تشالنجر من سطح القمر في 14 ديسمبر، كشف رائدا الفضاء عن لوحة مثبتة على الوحدة، ونصها: “هنا أكمل الإنسان استكشافه الأول للقمر في ديسمبر 1972.


تهدف وكالة ناسا إلى وضع الأحذية بالقرب من القطب الجنوبي للقمر في عام 2025 أو 2026، في المهمة الثالثة لبرنامج Artemis، الذي سمي على اسم أخت أبولو في الأساطير اليونانية.


يعتمد هذا الجدول الزمني على أن أول مهمتين من Artemis تسير على ما يرام، ومن المقرر أن تطلق Artemis 2 رواد فضاء حول القمر في عام 2024، حيث  أطلقت كبسولة أوريون غير المأهولة فوق صاروخ نظام الإطلاق الفضائي (SLS) في 16 نوفمبر.


كان أداء SLS جيدًا في ذلك اليوم، وقد حقق Orion معالم بارزة، حبث وصلت الكبسولة إلى مدار حول القمر في 25 نوفمبر، وغادرت في 1 ديسمبر وبدأت في العودة نحو الأرض عبر احتراق محرك خلال تحليق قريب من القمر يوم الاثنين (5 ديسمبر).


من المقرر أن يتساقط Orion في المحيط الهادئ قبالة ساحل كاليفورنيا في 11 ديسمبر، نفس اليوم الذي هبط فيه Cernan و Schmitt في Mare Serenitatis.


جاء هبوط مهمة أبولو 17 بعد ثمانية أيام من ذلك الهبوط على سطح القمر، وعاد سيرنان وشميت وإيفانز إلى الأرض في 19 ديسمبر 1972.


 

عن y2news

شاهد أيضاً

ناسا: نستعد لاستخدام مركبة SpaceX لإجلاء رواد محطة الفضاء فى حالات الطوارئ

تثير مركبة الفضاء سويوز المتسربة مخاوف بشأن كيفية إجلاء رواد الفضاء من محطة الفضاء الدولية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.