الرئيسية / منوعات / بعد اقتراح عفواً عاماً.. ماسك يعيد تفعيل الحسابات المجمدة على تويتر

بعد اقتراح عفواً عاماً.. ماسك يعيد تفعيل الحسابات المجمدة على تويتر


وأطلق إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لتويتر استطلاعا للرأي في تغريده على حسابه، يسأل عما إذا كان ينبغي على تويتر إعادة الحسابات المعلقة التي لم تنتهك القانون أو تورطت في رسائل غير مرغوب فيها.

اقترح الرئيس التنفيذي الجديد لشركة تويتر، إيلون ماسك، “عفوًا عامًا” عن الحسابات المعلقة، قائلاً إنه يمكن السماح لهم جميعًا بالعودة مع بعض القيود.

ويذكر أن إيلون ماسك بعد أن اشترى موقع تويتر، أجرى تغييرات جذرية داخل الشركة وفي سياستها على حدٍ سواء.

وفي هذا الإطار أعلن عن الاقتراح، الذي سيكون أحد أكبر عودة السياسة حتى الآن واقترح السماح للحسابات التي “لا تنتهك القانون أو البريد العشوائي بشكل مرعب” بالعودة إلى المنصة.

وفي وقت سابق علّق تويتر جميع الحسابات التي انتهكت عددًا من سياساته.
وتشمل هذه المحتويات التي تحض على الكراهية أو إساءة الاستخدام أو المعلومات المضللة أو التطرف أو التهديد بالعنف أو الخصوصية أو انتهاك حقوق النشر.

ومن المحتمل أن تتم تغطية جميع هذه الحسابات بموجب عفو ماسك للحسابات المعلقة ومن المرجح أن تعود إلى المنصة نتيجة لذلك.

وسمح ماسك لعدد من الحسابات المثيرة للجدل بالعودة إلى الإنترنت كجزء من المشروع الذي يسميه “الجمعة الحرية”.

وكان إيلون ماسك قد عن خطط كبيرة، وإن كانت مربكة، لشركة “تويتر”، منذ أن تولى إدارة شبكة التواصل الاجتماعي الشهر الماضي.

ويريد ماسك زيادة الإيرادات التي تجنيها الشركة بشكل كبير من خلال الاشتراكات، مع فتح الموقع لمزيد من “حرية التعبير”، التي يبدو في بعض الحالات أنها تعني استعادة الحسابات المحظورة سابقا مثل تلك التي يملكها الرئيس السابق دونالد ترامب.

لكن خطط ماسك لتويتر قد تضعه في صراع مع اثنتين من كبرى شركات التكنولوجيا وهما “آبل” و”جوجل”
أحد أكبر المخاطر التي تهدد رؤية ماسك لـ”تويتر 2.0 (Twitter 2.0) “هو احتمال أن تنتهك تغييراته تعليمات شركة آبل أو جوجل.

فقد اشتكى ماسك في تغريدة الأسبوع الماضي من رسوم متاجر التطبيقات التي تفرضها جوجل وآبل على شركات مثل تويتر.

وكتب ماسك في تغريدة “من الواضح أن رسوم متاجر التطبيقات مرتفعة للغاية بسبب الاحتكار الثنائي لنظامي التشغيل “أندرويد” (Android) و”آي أو إس” (iOS).. إنها ضريبة مخفية على استخدام الإنترنت تصل لنسبة 30%”.
وفي منشور تابع للتغريدة، وضع علامة تنبيه على حساب قسم مكافحة الاحتكار بوزارة العدل، الذي يقال إنه يحقق في قواعد متجر التطبيقات.

وتتعلق شكواه حول نسبة 15% إلى 30% من المدفوعات التي تحصل عليها آبل وجوجل من عمليات الشراء التي تتم داخل التطبيقات، والتي يمكن أن تستهلك الإيرادات التي تحتاجها تويتر ويسعي ماسك لفرضها في اشتراكات خدمة “تويتر بلو” (Twitter Blue)، والتي حددها بـ8 دولارات شهريا.

وأدت خطة ماسك لتقديم شارات تحقق زرقاء مدفوعة أيضا إلى حدوث فوضى وظهور حسابات تنتحل شخصية الشركات والأرقام الكبرى، مما تسبب في ابتعاد بعض المعلنين عن الشبكة الاجتماعية.

عن y2news

شاهد أيضاً

فيديو صادم.. ممرض يدخل في رهان على حياة رضيع داخل حضانة

وأثار مقطع الفيديو غضبًا واسعًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، فيما طالب ناشطون باتخاذ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.