الرئيسية / أخبار إقتصادية / الأسواق تقيّم توقعات أسعار الفائدة

الأسواق تقيّم توقعات أسعار الفائدة


الأسواق تقيّم توقعات أسعار الفائدة

الدولار ينخفض والذهب ينتعش مع تحسن شهية المخاطرة

الجمعة – 2 جمادى الأولى 1444 هـ – 25 نوفمبر 2022 مـ رقم العدد [
16068]

شاشة عملاقة تعرض مؤشرات الأسهم اليابانية على أحد مباني العاصمة طوكيو (أ.ب)

لندن: «الشرق الأوسط»

فتحت الأسهم الأوروبية دون تغير يذكر يوم الخميس بعدما أشار محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) إلى تهدئة وتيرة رفع أسعار الفائدة وبينما يترقب المستثمرون مؤشرات جديدة من البنك المركزي الأوروبي.
وأظهر محضر الاجتماع الذي عُقد في الأول والثاني من نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري، وشهد قيام الاحتياطي برفع سعر الفائدة الرئيسي 75 نقطة أساس للمرة الرابعة على التوالي في محاولة لكبح التضخم المرتفع لأعلى مستوياته في عقود، أن المسؤولين متفقون إلى حد كبير على أن بإمكانهم التوقف عن الرفع الكبير للفائدة والاكتفاء بالمضي بخطوات أصغر.
وانخفض المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.03 في المائة بحلول الساعة 0808 بتوقيت غرينتش وسط أحجام تداول منخفضة ربما بسبب عطلة عيد الشكر بالأسواق الأميركية.
وأغلقت وول ستريت على مكاسب قوية مساء الأربعاء بعدما أظهرت وقائع اجتماع البنك المركزي الأميركي اتفاق «أغلبية كبيرة» من صانعي السياسات على أنه «سيكون من المناسب قريباً على الأرجح» إبطاء وتيرة زيادة أسعار الفائدة.
واختتم المؤشر نيكي في اليابان تداولات يوم الخميس عند أعلى مستوى في أكثر من شهرين، مقتفياً أثر وول ستريت، وأغلق المؤشر نيكي على ارتفاع 0.95 في المائة عند 28383.09 نقطة، وهو أعلى مستوى منذ 13 سبتمبر (أيلول) الماضي. كما قفز المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 1.21 في المائة إلى 2018.80 نقطة.
وقال شيهيرو أوتا، مساعد المدير العام لأبحاث الاستثمار وخدمات المستثمرين في إس.إم.بي.سي نيكو سيكيور، إن محضر الفيدرالي عزز المعنويات، كما أقبل مستثمرون عالميون على الأسهم اليابانية. وكانت الشركات ذات الوزن الثقيل المرتبطة بالرقائق الأفضل أداء على المؤشر نيكي، إذ قفزت أسهم طوكيو إلكترون وأدفانتست 3.55 و4.56 في المائة على التوالي. وقفز مؤشر شركات الشحن 5.07 في المائة ليقود المكاسب بين 33 مؤشراً فرعياً في بورصة طوكيو للأوراق المالية.
ومن جانبه، تراجع الدولار يوم الخميس مع إقبال المستثمرين على الأصول المحفوفة بالمخاطر بعد توقعات بتباطؤ وتيرة رفع الفائدة. وانخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات رئيسية، 0.14 في المائة إلى 105.75 نقطة، بعد تراجعه واحداً في المائة مساء أول من أمس.
وعززت بيانات أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة الأقل من المتوقع الآمال في وتيرة أكثر اعتدالاً في رفع الفائدة. ونتيجة لذلك انخفض مؤشر الدولار 5.1 في المائة في نوفمبر متجهاً صوب أسوأ أداء شهري في 12 عاماً.
وكان الين الياباني إحدى أفضل العملات الرئيسية أداء مقابل الدولار وارتفع 0.5 في المائة إلى 138.88. وصعد اليورو 0.39 في المائة إلى 1.0435 دولار، في حين سجل الجنيه الإسترليني في أحدث تداول له زيادة 0.43 في المائة إلى 1.2090 دولار. وقفز الإسترليني 1.4 في المائة مساء أول من أمس بعد أن فاقت بيانات النشاط الاقتصادي البريطاني الأولية التوقعات، وإن كانت لا تزال تظهر انكماشاً. وارتفع الدولار الأسترالي 0.25 في المائة إلى 0.675 دولار، في حين زاد الدولار النيوزيلندي 0.17 في المائة إلى 0.6255 دولار.
وارتفعت أسعار الذهب لأعلى مستوى في أسبوع في ضوء ضعف الدولار، وزادت في المعاملات الفورية 0.5 في المائة إلى 1758.14 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 1200 بتوقيت غرينتش. فيما صعدت العقود الآجلة للذهب في الولايات المتحدة 0.7 في المائة إلى 1758.50 دولار.
وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة في المعاملات الفورية 0.2 في المائة إلى 21.55 دولار للأوقية، وهبط البلاتين 0.5 في المائة إلى 991.17 دولار، فيما زاد البلاديوم 0.4 في المائة إلى 1889.08 دولار.


العالم


سوق


الإقتصاد العالمي

عن y2news

شاهد أيضاً

«حوار أبوظبي» يشدد على قدرة استخدام وكالات الفضاء كقوة دافعة للاقتصاد

«حوار أبوظبي» يشدد على قدرة استخدام وكالات الفضاء كقوة دافعة للاقتصاد دعا لتعزيز النقاشات من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.