الرئيسية / أخبار إقتصادية / 50 وزيراً و145 متحدثاً في قمة السفر والسياحة بالرياض الأسبوع المقبل

50 وزيراً و145 متحدثاً في قمة السفر والسياحة بالرياض الأسبوع المقبل


50 وزيراً و145 متحدثاً في قمة السفر والسياحة بالرياض الأسبوع المقبل

6 تريليونات دولار قيمة الفرص الاستثمارية… وموضوعاتها الابتكار وتنمية الاقتصاد والحفاظ على الأرض

الخميس – 1 جمادى الأولى 1444 هـ – 24 نوفمبر 2022 مـ

تعد القمة أحد أكثر الأحداث تأثيراً في قطاع السفر والسياحة (الشرق الأوسط)

الرياض: فتح الرحمن يوسف

في وقت خصصت فيه السعودية تريليون دولار للاستثمار في قطاع السياحة، لتصبح من أفضل 5 وجهات سياحية عالمية، فإن الرياض تتهيأ لاستضافة النسخة الـ22 من القمة العالمية للمجلس العالمي للسفر والسياحة (WTTC)، ابتداءً من 28 نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي، ولغاية الأول من ديسمبر (كانون الأول) المقبل، بينما أثمرت جهودها أن تتسيد قائمة الأسرع نمواً، من بين دول «مجموعة العشرين».
وسلط عبد الله الدخيل المتحدث الرسمي لهيئة السياحة السعودية، في جلسة الإحاطة الخاصة بقمة المجلس العالمي للسفر والسياحة، الخميس، من الرياض، على موضوعات التي ستبحثها القمة، بمشاركة حضور استثنائي على أعلى المستويات، من بينها دور السياحة في تنمية الاقتصاد ودورها في الحفاظ على كوكب الأرض وفي تعزيز جودة الحياة، فضلاً عن تمكين الابتكار في القطاع، بغية الوصول إلى مستقبل مزدهر للجميع.
وتأتي أهمية استضافة المملكة لقمة السفر والسياحة، كونها حققت معدل نمو سنوياً بلغ 121 في المائة متفوقة على جميع دول «مجموعة العشرين»، من حيث تعافي القطاع من «كوفيد – 19»، في ظل توقعات بأن تصل قيمة الفرص الاستثمارية إلى 6 تريليونات دولار بحلول 2030، في وقت تعتبر فيه المملكة رائدة في مجال الاستدامة في السياحة من النواحي البيئية والاجتماعية والثقافية.
وتعد القمة العالمية للمجلس العالمي للسفر والسياحة، أحد أكثر الأحداث تأثيراً في قطاع السفر والسياحة، حيث يلتقي خبراء القطاع وممثلو الحكومات للبحث عن طرق تساهم في ازدهار القطاع والانتقال إلى مراحل متقدمة وآمنة لمواجهة التحديات من خلال حلول مرنة ومستدامة، لبناء مستقبل أفضل ومشرق يستحقه القطاع.
وتنعقد الدورة الـ22 للقمة المرة الأولى في المملكة بالرياض ابتداء من 28 نوفمبر (تشرين الثاني)، وحتى 1 ديسمبر (كانون الأول) المقبل، تحت شعار «السفر من أجل مستقبل أفضل»، حيث تركز القمة على قيمة القطاع، ليس على الصعيد الاقتصادي فقط، بل على الصعيد البيئي والمجتمعي في جميع أنحاء العالم، بينما يعكس انعقادها في الرياض دور المملكة في قطاع السياحة وتأثيره على العالم.
وستشهد أعمال القمة حضوراً استثنائياً لوزراء في مختلف المجالات، وقادة أعمال في قطاع السفر والسياحة، بمشاركة 50 وزيراً في مختلف القطاعات الحكومية من جميع أنحاء العالم، وأكثر من 200 من قادة الأعمال والرؤساء التنفيذيين لأكبر الشركات العالمية، وأكثر من ألفي مندوب يمثلون كبرى الشركات العالمية، بجانب أكثر من 145 متحدثاً لمناقشة أعمال القمة.
ويشارك في جلسات القمة العديد من المهتمين من مختلف أنحاء العالم من خلال الواقع المعزز عبر «ميتافيرس»، حيث ستتاح للحاضرين الفرصة عبر «ميتافيرس» لمشاهدة الجلسات الحوارية والتفاعل معها، ما يُمكّن المستثمرين المهتمين في كل أنحاء العالم من اكتشاف فرص الاستثمار والمشاركة في العديد من الجلسات التي سيتم بثها مباشرة.


السعودية


السعودية


الاقتصاد السعودي


سياحة

عن y2news

شاهد أيضاً

الاتحاد الأوروبي يُصعّد ضد «خفض التضخم» الأميركي

الاتحاد الأوروبي يُصعّد ضد «خفض التضخم» الأميركي الاثنين – 12 جمادى الأولى 1444 هـ – …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.