وبحسب المنظمة نفسها، التي تُعنى بتخفيف حدة الفقر في العالم، فإن كل من حراس الأمن الخاص وعاملات النظافة بالمغرب، “تخضع لعقود شغل مؤقتة وتتقاضى أجورا زهيدة، ويتم تغيير ساعات عملها باستمرار، من قبل شركات المناولة، التي تقتطع أقساطا مهمة من أجورهم” بحسب التقرير.

واعتبرت “أوكسفام” في تقرير لها، أنه يجب على المغرب، مراجعة الفراغ التشريعي المتعلق بهذه الفئة، مع تشديد مصالح الدولة المختصة المراقبة على شركات المناولة التي تشغل حراس الأمن وعاملات النظافة دون احترام ساعات العمل القانونية.

طالبت منظمة “أوكسفام” الدولية بضرورة تحسين وضعية حراس الأمن الخاص وعاملات النظافة بالمغرب، المشتغلين في إطار “القطاع غير المهيكل”، مشيرة إلى أن الظروف التي تشتغل فيها هذه الفئة تطبعها القسوة ولا تساهم في الاستقرار الوظيفي لهذه الفئة من العمال والعاملات.

عن y2news

شاهد أيضاً

مكتب الصرف: ارتفاع صافي تدفقات الاستثمارات الأجنبية المباشرة

أفاد مكتب الصرف بأن صافي تدفقات الاستثمارات الأجنبية المباشرة بلغ 3,86 مليار درهم في نهاية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.