بسبب


وتفيد المعطيات المتوفرة بين أيدينا أنّ الشاب الضحية، وهو في العشرينيات من عمره، قصد مساء عيد الفطر منطقة واد فاس وركن دراجته النارية بالقرب من مركب تجاري معروف، غير أنّ أحد الحراس طالبه بأن يدفع مقابلا لقاء خدمة الحراسة غير أنه رفض بشكل قطعي.
اهتزت مدينة فاس قبل يومين على وقع جريمة بشعة راح ضحيتها أحد الشبان على يد حارس للسيارات بمنطقة واد فاس بسبب رفض الضحية أداء “إتاوة” بعدما ركن دراجته النارية في تلك الرقعة.

عن y2news

شاهد أيضاً

فاجعة.. احتراق شخصين داخل سيارة في ممر تحت أرضي بطنجة

وبحسب شهود عيان، فإن الأمر يتعلق برجل وامرأة، كانا على متن سيارة من نوع “تويوتا”، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.