الرئيسية / اخبار الرياضة / رباعية ضد سطيف وثلاثية ضد بترو.. الأهلي والوداد يضعان قدما في النهائي

رباعية ضد سطيف وثلاثية ضد بترو.. الأهلي والوداد يضعان قدما في النهائي


وكان الفريقان قد بلغا نهائي نسخة 2017 حينها حسم الفريق المغربي اللقب بعد تعادلهما ذهابا في القاهرة 1-1 ثم فاز الوداد ايابا في الدار البيضاء بهدف سجله وليد الكرتي.
في القاهرة، حقق الاهلي انتصارا مريحا جدا ليسهل مهمته قبل لقاء الإياب الأسبوع المقبل في الجزائر.
وانحصر اللعب في وسط الملعب، مع محاولات هجومية من لاعبي الاهلي، لم تشكل خطورة على مرمى الوفاق المتراجع للدفاع.
وافتتح الفريق المصري التسجيل في الدقيقة الثالثة عبر طاهر محمد طاهر إلا أن الحكم الأيوبي باملاك تقسيم ألغاه بداعي التسلل بعد مراجعة تقنية حكم الفيديو المساعد.
وسجل رباعية الاهلي الجنوب إفريقي بيرسي تاو (30 و90) وطاهر محمد طاهر (54)، والبديل محمد شريف (72).
وبسط لاعبو الأهلي سيطرتهم مع مرور الوقت وانفرد تاو لكن تسديدته مرت بجوار القائم الايسر لمرمى سفيان خذايرية (21). بعدها بدقيقة أبعد القائم الايسر تسديدتي احمد عبد القادر والشحات (22).
ووجه محمد الشناوي حارس مرمى الأهلي رسالة للجماهير بعد الفوز “نقدر غضبكم ونعلم أننا مقصرون ولكن لا أعذار”، مضيفا “قدمنا مباراة جيدة، ونعرف قيمة بطولة إفريقيا ونريد إنجازا لأنفسنا بالفوز باللقب للمرة الثالثة على التوالي وإسعاد جماهيرنا التي تساندنا”.
أسفر الضغط الاحمر عن هدف اول لأصحاب الارض من عرضية طاهر حولها تاو الخالي من الرقابة رأسية الى يسار خذايرية (30).
ويسعى “نادي القرن” لأن يصبح أول فريق يتوج باللقب في ثلاث نسخ متتالية وتعزيز الرقم القياسي بعدد الألقاب بعد أن توج عشر مرات سابقا.
قطع كل من الأهلي المصري حامل اللقب والوداد الرياضي شوطا كبيرا نحو نهائي مسابقة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم، بعدما أكرم الأول وفادة ضيفه وفاق سطيف الجزائري برباعية نظيفة على ملعب “السلام”، وعاد الثاني بتفوق صريح من أرض مضيفه بترو أتلتيكو الأنغولي 3-1 في العاصمة لواندا السبت في ذهاب الدور نصف النهائي.
وأضاف “تأثرنا بضغط المباريات في الفترة الماضية، واليوم لعبنا بعد 5 أيام، لذا رأينا الأداء والروح”، مضيفا “لم نحسم التأهل بعد. تتبقى 90 دقيقة في الجزائر، لقد حالفنا التوفيق وتأثروا بالطرد، سنحتفل ونركز على أنفسنا ونريد نتيجة إيجابية في الجزائر”.
ولعب وفاق سطيف بعشرة لاعبين منذ الدقيقة (35) عقب طرد لاعبه امير قراوي بالبطاقة الحمراء مباشرة، للخشونة المتعمدة مع حسين الشحات.
حاول لاعبو الاهلي استغلال النقص العددي في صفوف الضيوف عقب طرد قراوي إنما عابهم البطء الشديد وسوء إنهاء الهجمات والفردية امام المرمى.
وكاد هشام بلقروي يعاقب اصحاب الارض بهدف التعادل بعدما فشل دفاع الاهلي في إبعاد التمريرة العرضية من امام مرماهم سددها مرت بجوار القائم الايسر لمرمى محمد الشناوي (45+1).

عن y2news

شاهد أيضاً

أتلتيكو مدريد .. صغير في عيون جاره الملكي

دورو قال خلال تصريح له في برنامج “التشيرينغيتو” التالي: “الأتليتي يحتفل بالفوز في الديربي الذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.