الفن والبوهيميين

جاكي شان حلمت بالعمل مع أحمد فلوكس، وجون سينا لا يعلق

كتب : عمرو عيسى

 

ممثل أفلام الأكشن الهوليوودي الصيني جاكي شان كان له تصريح أعتبره بعض المحبطين في غاية الغرابة.. حيث قال أنه تمنى العمل مع الفنان الكبير أحمد فلوكس، وكلمة كبير هنا تأتي حسب تصريح جاكي شان، وليس لنا أي مصلحة في ترويجها أو حتى الإشارة إليها.

 

فلوكس يرفض عرض هوليوود

الممثل أحمد فلوكس ابن الفنان فاروق فلوكس ــ والذي بالمناسبة لم يدخل الوسط الفني معتمداً على علاقات والده ــ كان ضمن فريق عمل فيلم الممر الذي قام ببطولته أحمد عز، وأخرجه شريف عرفة.

 

وعرض فيلم project X-Traction على فلوكس الابن ليقوم بدور بطولة مشتركة مع جاكي شان وجون سينا، إلا أن أحمد فضل أن يقدم للجمهور المصري فيلم الممر، وخصوصاً أن فيلم الممر بطبيعته فيلم هادف، أما الفيلم (الامريكاني) فهو أكشن من النوع الغير هادف.

فريق العمل شعر أنه تورط بعد رفض فلوكس للعرض، فالكاتب أكد أنه كان لا يرى أحد سواه وهو يكتب الدور، والمخرج قال ملامحه مناسبة تماماً للدور (وضغط على كلمة تماماً حتى يجعلها أكثر أهمية مما تبدو عليه).. أما جاكـي شان فقد قال في محاورة تليفزيونية: “رفض فلوكس كان بمثابة صدمة بالنسبة لي، لقد عشت حياتي أحلم بالعمل معه، فهو ممثل محلي ولكن بقدرات عالمية”.. جون سينا الوحيد الذي فضل ألا يعلق على الأمر لأن المحبة الجارفة التي قوبل بها اسم أحمد فلوكس في هوليوود كانت ستفقده شعبيته إن هو أظهر عدم حبه للمصريين، فجميعنا نعرف أن جون داعم للكيان الصهيوني.

المنتج والمخرج في النهاية قررا أن يعطيا دور أحمد فلوكس لسوشميتا سين الممثلة الهندية الشهيرة.

 

فيلم الممر يحقق نجاحاً عالمياً

الجمهور عندنا أشاد باختيار فلوكس للفيلم المصري وتبديته إياه على الفيلم العالمي، وذلك بعدما عرض فيلم الممر بصالات العرض.

 

وابن أحمد فلوكس نفسه غضب من والده حين رفض بطولة الفيلم مع جاكـي شان،
لكنه بعد أن شاهد فيلم الممر بتقنياته العالمية والأداء المبهر لفريق العمل  بالكامل
قال لوالده وهو ينظر له بمنتهى الفخر: “بابي، كان عندك حق ترفض فيلم جاكـي شان،
الفيلم ده أحلى بكتير”!

 

شاهد…

 

 

المصدر : الوطن

الوسوم

عمرو عيسى

كاتب محترف له خبرة كبيرة في كتابة المحتوى بكل مصداقية ويسعى لنقل المعلومات والأخبار بكل شفافية وصدق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *